Take a fresh look at your lifestyle.

حازم توفيق يكتب: اغتيـ ـال الأسرة المصرية

56

فى الوقت التى تتهافت فيه العديد من الافواه، على الظهور بالقنوات الفضائيه فى محاولة لاكتساب مجد شخصى، من بين قائمة المنقولات هل هى حق ام لا، وما بين من حق المرأة المطلقة ان تأخذ نصف ثروة زوجها كما يحدث فى الغرب، وما بين من حق القانون ان يقوم بحبس الرجل اذا قام بالزواج باخرى دون اخذ الاذن من زوجته، وتناسوا جميعا ان هناك اطفالا سيبدأون حياتهم بالمشاكل والعقد النفسية، فى غيبة من كل هذا يقوم الجهاز المركزى للتعبئه العامة والاحصاء، باصدار النشرة السنوية لمعلات الطلاق والزواج لعام 2021، والتى صدرت يوم الثلاثاء الموافق23 اغسطس 2022، ومع الاسف حصادها صادر عن زراعة كل ما خرج من هذه الافواه، التى من المؤكد انهم ينعمون بحياة اسرية رائعه، بينما يقومون بتخريب وتقليب الاسر على بعضهم البعض، ومحاولاتهم لجعل المرأة تتمرد على زوجها وحياتها الاسرية.
وجاءت النشرة كالتالى…..
طبقا للجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء والذى اوضح فى نشرة خاصة بالزواج والطلاق، أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامـة والإحصاء اليوم الثلاثاء النشرة السنوية لإحصاءات الزواج والطلاق لعام 2021، وبلـغ عدد عقود الزواج 880041 عقداُ عام 2021 مقـابل 876015 عقداً عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 0.5٪، بينما بلغت عدد حالات الطلاق 254777 حالة عام 2021 مقابل 222036 حالة عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 14.7٪ .
وتعتبر أهم مؤشرات النشرة هو بلوغ عدد عقود الـــــزواج في الحضـــر 359806 عقداً عام 2021 تمثل 40.9 ٪ من جملة العقود مقابل 357832 عقداً عام 2020 اى بنسبة زيادة قدرها 0.6٪، حيث بلغ عدد عقود الزواج في الريف 520235 عقداً عام 2021 تمثل 59.1٪ من جملة العقود مقابل 518183 عقداً عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 0.4 ٪.
وقد سجلت أعلى نسبة زواج فى الفئة العمرية (من 25 إلى أقل من 30 سنة) حيث بلغ عدد العقود بها 352259 عقداً تمثل 40 ٪ من جملة العقــــــــود، بينما كانت أقــــل نسبة زواج فى الفئــة العمـــــــرية (70 سنة فأكثر) حيث بلغ عدد العقود بها 4662 عقـــداً تمثل 0.5٪ من جملة العقود وقد بلغ متوسط سن الزوج 30.7 سنة عام 2021.
وقد سجلت أعلى نسبة زواج فى الفئة العمــــــرية (من 20 إلى أقل من 25 سنة) حيث بلغ عدد العقود بها 333679 عقدا تمثل 37.9٪ من جملة العقود، بينما كانت أقل نسبة زواج فى الفئة العمرية (65 سنة فأكثر) حيث بلغ عدد العقود بها 999 عقدًا تمثل 0.1 ٪ من جملة العقود وقد بلغ متوسط سن الزوجة 24.7 سنة عام 2021.
وتم تسجيل أعلى نسبة زواج بين الحاصلين على شهادة متوسطة حيث بلغ عدد العقود بها 331742 عقداً بنسبة 37.7٪، بينما كانت أقل نسبة زواج فى الحاصلين على درجة جامعية عليا حيث بلغ عدد العقود بها 831 عقداً بنسبة 0,1٪ من جملة العقود.
وسجلت أعلى نسبة زواج بين الحاصلات علي شهادة متوسطة قد بلغ عدد العقود بها 262676 عقداً بنسبة 29.8 ٪، وكانت أقل نسبة زواج بين الحاصلات على درجة جامعية عليا قد بلغ عدد العقود بها 696 عقداً بنسبة 0,1٪ من جملة العقود
وبلغ معدل الزواج على مستوى الجمهورية 8.6 فى الألف عام 2021 مقابل 8.7 في الألف عام 2020، وبلغ معدل الزواج بالحضر 8.2 في الألف عام 2021 مقابل 8.3 في الالف عام 2020، وبلغ معدل الزواج بالريف 8.9 عام 2021 مقابل 9 في الالف في عام 2020، وبلغ أعلى معدل زواج 13.8 في الألف بمحافظة القاهرة، بينما بلغ أقل معــــدل زواج 4.7 فـــي الألـــــف بمحافظة الجيزة.
و إجمالي عدد حالات الطلاق في الحضر 144305 حالة عام 2021 تمثل56.6٪ من جملة حالات الطلاق مقابل 124772 حالة عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 15.7٪، وبلغ عدد حالات الطلاق في الريف 110472 حالة عام 2021 تمثل 43.4٪ من جملة حالات الطلاق مقابل 97264 حالة عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 13.6 ٪، وبلغ عـدد إشهادات الطـلاق 243583 إشهاداً عام 2021 مقابل 213950 إشهادا عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 13.9٪، وبلغ عدد إشهادات الطلاق فى الحضر 133417 إشهاداً عام 2021 تمثل 54.8٪ من جملة الإشهادات مقابل 116845 إشهادا عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 14.2٪، وبلغ عدد إشهادات الطلاق فى الريف 110166 إشهاداً عام 2021 تمثل 45.2٪ من جملة الإشهادات مقابل97105 إشهاداً عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 13.5 ٪.
وتعتبر أعلى نسبة طلاق فى الفئة العمرية (من 30 إلى أقل من 35 سنة) قد بلغ عدد الإشهادات بها 48342 إشهاداً بنسبة 19.8٪، فى الوقت التى سجلت أقل نسبة طلاق فى الفئة العمرية (من 18 إلى أقل من 20 سنة) وقد بلغ عدد الإشهادات بها 390 إشهاداً بنسبة 0,2 ٪ من اجمالى الإشهادات وبلغ متوسط سن المطلق 40.1 سنة عام 2021.
بينما سجلت أعلى نسبة طلاق بالفئة العمرية (من 25 إلى أقل من 30 سنة) قد بلغ عدد الإشهادات بها 43427 إشهاداً بنسبة 17.8 ٪، بينما سجلت أقل نسبة طلاق بالفئة العمرية (65 سنة فأكثر) قد بلغ عدد الإشهادات بها 1637 إشهاداً بنسبة 0,7٪ من جملة الإشهادات وقد بلغ متوسط سن المطلقة 33.8 سنة عام 2021
وتم تسجيل أعلى نسبة طلاق بين الحاصلين على شهادة متوسطة حيث بلغ عدد الإشهادات بها 86404 إشهاداً تمثل 35.5٪، بينما سجلت أقل نسبة طلاق بين الحاصلين على درجة جامعية عليا حيث بلغ عدد الإشهادات بها 338 إشهاداً بنسبة 0,1٪ من جملة الإشهادات، وسجلت أعلى نسبة طلاق بين الحاصلات على شهادة متوسطة حيث بلغ عدد الإشهادات بها 79871 إشهاداً تمثل 32.8٪، بينما سجلت أقل نسبة طلاق بين الحاصلات على درجة جامعية عليا حيث بلغ عدد الإشهادات بها 253 إشهاداً بنسبة 0,1٪ من جملة الإشهادات..
وقد بلغ عدد أحكام الطلاق النهائية 11194 حكماً عام 2021مقابل 8086 حكماً عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 38.4٪ من جملة الأحكام، وبلغ عدد احكام الطلاق فى الحضر 10888 حكم عام 2021 تمثل97.3٪ من جملة الاحكام مقابل 7927 حكم عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 37.4٪، وبلغ عدد احكام الطلاق فى الريف 306 حكم عام 2021 تمثل2.7٪ من جملة الاحكام مقابل 159 حكم عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 92.5٪، وسجلت أعلي نسبة طلاق بسبب الخلع حيث بلغ عدد الأحكام بها 9197 حكماً بنسبة 82.2٪، بينما سجلت أقل نسبة طلاق بسبب حبس الزوج حيث بلغ عدد الأحكام بـها 3 أحكام تمثل 0,03 ٪ من جملة الأحكام النهائية
وبلغ معدل الطلاق الخام 2.5 في الألف عام 2021 مقابل 2.2 في الألف عام 2020، وبلغ معدل الطلاق بالحضر 3.3 فى الألف عام 2021مقابل 2.9 في الألف عام 2020، وبلغ معدل الطلاق بالريف 1.9 في الألف عام 2021 مقابل 1.7 في الألف عام 2020 ، وبلغ أعلى معدل طلاق 5.4 فى الألف بمحافظة القاهرة، بينما بلغ أقل معدل طلاق 1.1في الألف بمحافظة أسيوط!!!
هذه كانت اخر نشرة صادرة عن الجهاز المركزى للتعبئه العامه والاحصاء. لكن هل ترى كل هذه الافواه التى تزعجنا يوميا بظهورها على القنوات الفضائيه، للحديث عن المرأة وحقوقها والحديث عن قائمة المنقولات، وكيفية حصول المرأة على نصف ثروة الرجل اذا وقع الطلاق، هل تستطيع ان تخرج لنا قانون يوحد الاسرة المصرية، بعيدا عن كل هذا التفاهات وحب الظهور على شاشة التلفاز؟
اشك فى ان يخرجون علينا بقانون يجرم حرمان الاب من رؤيه ابناءه، والفوز بيوم يمرح فيه معهم مع فرضية الانفاق عليهم، اثناء وجودهم بحضانه الام، اشك فى ان يخرجون علينا بقانون يجرم الام التى تمنع الاب من رؤية ابناءه، على الرغم من انفاقه عليهم!!!
دعونا من كل هذه الهراءات وامنعوا هؤلاء من الظهور على شاشات التلفاز، واسمحوا لي ان اتقدم بمقترح لحضراتكم..
فقط اغلقوا كل المؤسسات التى تحمل اسم المرأة، واستبدلوها بمؤسسة واحدة تشمل الاسرة المصرية وليكن ( المركز القومى للنهوض بالاسرة المصرية)، ولتجعلوا القائمين عليه، ممن افنوا حياتهم العمليه بالاراضى المصرية. فقط ادرسوا هذا الاقتراح وستجدونه افضل!!
اعزائى الافاضل…
حديثنا طويل للغايه، من الارجح الاستعانة باخصائيين لحقوق الانسان والصحة النفسية، من اجل خلق اسرة سوية فقط اجعلوا لحديثنا بقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.