Take a fresh look at your lifestyle.

أحمد إدريس: سياسة الكشف المبكر التي تبنتها الدولة قللت نسب تعاطي المخدرات

14

ثمن الدكتور أحمد إدريس، أمين التنظيم المركزي بحزب الحرية المصري والمتحدث الرسمي باسم شعبة الصيدليات وعضو منتدي الإصلاح الصحي، دور الدولة في مكافحة الإدمان سواء بتصدى أجهزة المكافحة المصرية لجميع صور الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية وغسل الأموال المتحصلة منها، وكذلك استهداف البؤر الإجرامية ومكافحة الترويج الالكترونى لها.

 

وأشار إدريس، خلال كلمته في ندوه بعنوان “الإدمان .. الطريق إلي الهاوية” بمكتبة مصر العامة بمدينة بنها، إلي الدور الكبير لوسائل الإعلام في مكافحتها، مؤكدا أنها جزء مكمل لأدوار المؤسسات الاجتماعية الأخرى في مكافحة المخدرات لايمكن الغني عنه وأهمية حملات طرق الأبواب و الزيارات المنزلية للتوعية بأضرار تعاطى المخدرات وآليات الاكتشاف المبكر وكيفية التعامل مع الحالات المرضية.

 

وأكد إدريس، أن مشكلة المخدرات تحتاج لتضافر جهود المجتمع الدولى، فى ضوء تفاقم جرائم تهريب المخدرات والاتجار غير المشروع بها، مضيفا أن مشروع قانون الحد من الإدمان و الكشف المبكر للموظفين يهدف إلي حماية حياة المواطنين من الخطر الذي يسببه بقاء متعاطي المخدرات في وظيفته و حماية المجتمع من مخاطر الإدمان .

جاء ذلك بحضور د. نرمين عدلي وكيل كلية الطب لخدمة المجتمع و تنمية البيئة بجامعة بنها، واللواء عبد الرحمن راشد ، والدكتور خالد صيام وكيل كلية التربية الرياضية جامعة بنها، والقس إميل أنور صليب، راعي الكنيسة الإنجيلية ببنها، ود.نجلاء الفرماوي مدير مكتب حقوق الإنسان و المبادرات بمحافظة القليوبية، والشيخ أحمد السيد،إمام بمديرية الأوقاف بالقليوبية ، ود. سيد محمد السيد مراقب أول مكافحة وحدة التدخين بمديرية الصحة ببنها، ود.السيد أحمد عبد الغني، مدير الإدارة صحة البيئة و مدير وحده مكافحة التدخين بمديرية الشئون الصحية، والإعلامي د.سعيد نجيب، كبير مخرجين التليفزيون المصري، ود .نسرين لاشين بمديرية التربية و التعليم بالقليوبية، و دينا الحسيني مقرر فرع المجلس القومي للسكان بالقليوبية، و مي أحمد شوقي محمود، مسئول الإعلام التنموي بمجمع إعلام بنها، وسامح ريحان مدرب دولي معتمد للتنمية البشرية، ومسئولين مكتبة مصر العامة و لفيف من الشخصيات العامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.