Take a fresh look at your lifestyle.

أبوبكر الديب : 5 تريليونات دولار خسائر حرائق الغابات في العالم

13

توقع أبو بكر الديب، مستشار المركز العربي للدراسات، والباحث في الشأن الإقتصادي والعلاقات الدولية، أن ترتفع فاتورة خسائر حرائق الغابات في العالم التي اندلعت خلال يوليو وأغسطس إلي 5 تريليونات دولار، فضلا عن نفوق عشرات الآلاف من الحيوانات، ومقتل مئات الأشخاص وتدمير آلاف المنازل.

وأضاف الديب، أن التغير المناخي سبب تأثير مدمر على الكرة الأرضية وكان من أهم شواهد هذا التأثير خلال الأيام الماضية هي الحرائق التي استعرت في الأرض من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلي جنوبها.

 

وأشار الباحث في الشأن الإقتصادي والعلاقات الدولية، إلى أن الحرائق شملت قارات أمريكا وأوروبا وإفريقيا وآسيا وتسببت في مصرع المئات من الأشخاص في العديد من الدول بداية من روسيا وسيبيريا شرقا إلى بوليفيا وولاية كاليفورنيا الأمريكية مرورا بالجزائر وتونس في شمال إفريقيا واليونان في أوروبا.

 

وأوضح مستشار المركز العربي للدراسات، أن أهم أسباب اندلاع الحرائق في العالم يرجع الي الإحتباس الحراري والجفاف وتغير المناخ والتي كان أشدها في تركيا واليونان وعدد من دول البحر الأبيض المتوسط بما في ذلك تركيا واليونان وإيطاليا والجزائر وتونس وفلسطين المحتلة.
وأشار الي أن تقرير أعده خبراء المناخ في الأمم المتحدة في يونيو الماضي كشف أن ارتفاع درجات الحرارة والجفاف على مستوى العالم أدي إلى إطالة موسم الحرائق وضاعف مساحة المناطق المعرضة لخطر اندلاعها.

 

وأضاف مستشار المركز العربي للدراسات، أن الخسائر تشمل قطاعات السياحة والاستثمار وتوقف العديد من المدن السياحية، وتدمير آلاف الأفدنة من أراضي الغابات والأراضي الزراعية والحياة الطبيعية، فضلا عن تباطؤ النمو الاقتصادى العالمى، كما أن أن التدهور في الأراضى الرطبة والشعاب المرجانية وتقليل المخزون السمكى وإنتاج الاخشاب، وارتفاع أسعار الغذاء مع تدهور قطاع الزراعة متوقعا ارتفاع الأسعار بنسبة 8% للأخشاب و6% للقطن و4% للبذور الزيتية و3% للفواكه والخضروات بحلول 2050، وسيتعين على شركات التأمين تغطية هذه الكوارث الطبيعية بقيمة أعلى من المستويات المعتادة، حيث بلغت الخسائر الإقتصادية لشركات التأمين الناتجة عن الكوارث الطبيعية 77 مليار دولار في جميع أنحاء العالم في النصف الأول من العام الجاري.

 

وقال مستشار المركز العربي للدراسات، إن الحرائق ستعمل علي انعاش قطاعات صناعة الطائرات البرمائية والمعدات المتخصصة في اطفاء حرائق الغابات مطالبا المجتمع الدولي بوضع حد لظاهرة الاحتباس الحراري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.