Take a fresh look at your lifestyle.

الأعمال الدرامية .. القوى الناعمة سلاح ذو حدين

الأعمال الدرامية .. القوى الناعمة سلاح ذو حدين

31

كتبت – آية سعيد

الأعمال الدرامية ظهرت في الآونة الأخيرة الكثير من الأعمال الفنية والدرامية ألقت الضوء علي قضايا مجتمعية وهوايات متنوعة من المجتمع ، وفي هذا التقرير سنوضح مدي أهمية الأعمال الفنية ودورها في التأثير علي ثقافة المجتمع .

ويقول مختصون في علم الإجتماع والتربية أن الدراما أحد أقوى الأسلحة في تربية النشء، وتقويم سلوك المجتمعات، وأيضا أكد أحد المختصين أن الأعمال الدرامية لها تأثير كبير، خاصة إذا كان الممثل الذي يؤدي دور البطولة محبوباً وصاحب شعبية، حينها سيتفاعل معه الجمهور، داعية لتجسيد شخصية الشاب الذي فقد حياته لأنه تدخل لحماية فتاة كانت تتعرض للمضايقات في الشارع .

حيث قالت أستاذة علم الاجتماع بجامعة عين شمس، الدكتورة سامية خضر: “إن الدراما والأعمال الفنية عموماً، سلاح مهم في مواجهة التحلل الاجتماعي والظواهر السلبية، ورافد مهم من روافد التربية على القيم والأخلاق الحميدة”.

وأضافت: “أن أجيالاً من المصريين عاشوا لحظات تأثر خلال مشاهدة مسلسل “رأفت
الهجان”، على سبيل المثال، وأن هذا المسلسل ركز على غرس قيمة الوطن والمخاطرة بالنفس في سبيل حمايته وخدمة مصالحه”، مؤكدة أن الشخصية المصرية تعرضت لظلم كبير من خلال تلقي المحتوى غير المفيد، في أعمال درامية كثيرة، وأن انتشار أعمال فنية تصور البلطجية وتجار المخدرات على أنهم أبطال كان له مردود سلبي على انتشار سلوكيات غريبة على المجتمع المصري.

وظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الأعمال الدرامية قدمت صور إيجابية للمجتمع مثلا مسلسل “لية لا” الجزء 2 ، الذي كانت تدور أحداثه حول كفالة وتبني الاطفال حيث تنقلب حياة طبيبة العيون ندى (منة شلبى) رأسا على عقب عندما يلقى على كاهلها مسؤولية إنقاذ حياة طفلة رضيعة وتواجه صعوبات كثيرة بالإضافة إلى علاقتها بالطفلة نفسها.

وأيضاً يرى الخبير التربوي، الدكتور أشرف محرم، أن الأعمال الدرامية التي تجسد البطولة، يكون لها تأثير كبير على الناس، وتقدم صورة إيجابية للمجتمع.

وأضاف أن الفنان محمد رمضان يقدم هو الآخر نموذجاً إيجابياً هذا العام، من خلال تجسيد شخصية شاب مكافح، ويظهر الاحترام لوالده في مسلسل «البرنس»، وهي صورة ترسخ في أذهان الصغار أهمية احترام الكبير، على النقيض من بعض الأعمال الكوميدية التي يستخدم فيها الأبناء لغة مبتذلة ومفردات سوقية خلال تعاملهم مع الآباء.

وأشار إلى أن وحيد حامد، استطاع من خلال “مسلسل الجماعة” أن يهز الصورة الرائجة عن جماعة الإخوان الإرهابية وقياداتها وتاريخها، وبذل مجهوداً كبيراً في توعية المتلقين بشكل غير مباشر، بأخطار المغالات في الدين واعتناق الأفكار المتطرفة.

ويري المختصين أن الصور الإيجابية اللأعمال الفنية أصبحت أقوى انتشارا من ألاعمال التي تعظم من البلطجة وتجارة المخدرات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.