Take a fresh look at your lifestyle.

الإعلامية مروة حازم تناقش “إتيكيت الطلاق” في “أعمل إيه” على قناة الشمس

22

كتب : وائل عبد العزيز
ناقشت الإعلامية مروة حازم، مقدمة برنامج “أعمل إيه” المذاع على قناة الشمس الفضائية، مشكلة الانفصال بين الزوجين و ما يترتب عليه من أضرار ومشاكل جسيمة على الأبناء؛ فى ضوء الصدمة الكبرى التى يتعرضون لها إثر التفكك الأسرى و انهيار الترابط و توتر الأوضاع.

 

وتطرق البرنامج لمشكلة “استخدام الأبناء كوسيلة للضغط على الأب أو الأم ” و ما يترتب على ذلك من أضرار نفسية على الأطفال؛خاصة مع مساعي كل طرف لتشويه صورة الطرف الآخر بعد مرحلة الإنفصال.

 

وقالت الدكتورة شريهان الدسوقي، خبيرة العلاقات الإنسانية والتربية الإيجابية، خلال البرنامج على قناة الشمس، إن الضغط على الأبناء أمر في غاية الخطورة و لاسيما الضغط على الطفل لمنعه من رؤية أو التواصل مع (والده – والدته).

 

وتابعت الدكتورة شريهان، أن الطلاق و الإنفصال يجب أن يراعي فيه ما يعرف ب ” إتيكيت الطلاق” تجنبا للأضرار و المشاكل النفسية التي يتسبب بها الطلاق للأطفال ؛ كالشعور بالخزلان و التخلى وانعدام الشخصية و الثقة، كما يتسبب الطلاق في بعض الأحيان في أنواع من الإكتئاب ونوبات الغضب و الميول العدوانية لدى بعض الأطفال؛تنفيسا عن صدمة الطلاق.

 

وناقش البرنامج ما يعرف ب”إتيكيت الطلاق” المتمثل فى 6 نقاط أساسية وهي:

1- إقصاء الأبناء بعيدا عن مشاكل وخلافات الأب و الأم وإجراءات الطلاق.
2- الحفاظ على الشكل الحضاري وقدر من التواصل فى إطار ما يتعلق بدراسة و مستقبل الأبناء.
3- مشاركة الطرفين على حد سواء فى تربية الأولاد و حل مشاكلهم و التخطيط لمستقبلهم.
4- تجنب الكلام بصورة سلبية عن الطرف الآخر “أم أو أب” أمام الأبناء.
5- تجنب اللجوء إلى المحاكم و القضاء وتسوية النفقة والمستحقات بالطرق الودية قدر المستطاع.
6- أهمية أن يتم الطلاق بتحضر ورقي دون الإعلان عن اسبابه ؛ حفاظا على الصورة الاجتماعية ونفسية الأبناء.

و شددت خبيرة العلاقات الإنسانية والتربية الإيجابية، على أهمية التمهيد للأبناء قبل الإنفصال مع التأكيد على إستمرار التواصل و الزيارات.

 

واختتم اللقاء بالتأكيد على أهمية التربية الإيجابية و تأثيرها على الصحة العامة للطفل ولاسيما صحته النفسية، مؤكدا أن مسئولية التربية مسئولية مشتركة تقع على عاتقى الرجل و المرأة ؛ حتى نتمكن من تربية جيل سوى وصالح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.