Take a fresh look at your lifestyle.

الدكتورة رحاب غزالة تكتب : علموا بناتكم

88

لا تعلموا بناتكم أن تكون ضعيفة الدموع في عينيها والشكوى على لسانها حتي تعكس صورة تلك الجناح المهيض لمعنى الأنوثة.

علموا المرأة أن تكن قوية، أليست وصية الرسول صلى الله عليه وسلم، المؤمن القوي خير واحب الي الله من المؤمن الضعيف.

علموا بناتكم أن تكن فارسة، أليست هي من تربي المجتمع اليست هي من تحتضن الابناء وتجعلهم جنود للوطن.

علم ابنتك أن تتخذ القرار ان لم تكن لها عونا لا تكن لها عائقا، علموا فتياتكم انها سكن ووطن علموهن انهن امام للخائفين وتذكروا النبي صلي الله عليه وسلم اول ما نزل من الغار لجأ الي السيده خديجه اياكم ان تخرجوا بناتكم ضعيفات خائفات اياكم ان تربوهم علي الخوف حتي لا يتمرد عليهن احد علموهن القوه والشجاعه تذكروا خوله وهند تذكروا النساء القويات
اياكم ان توهموا الفتاه انك ستحيين خائفه قبرا في الممات وقبرا في الحياة.

علموا المراه انك من يصنع من القبر، لا تعلموا النساء انك بلا فارس الاحلام لن تحققي اي شيئا من احلامك علموا المراه انها من تستطيع ان تحقق احلامها فهي الفارسة.

علموا بناتكم القراءه التعليم مفكرات مخترعات بارعات اخرجوا لنا وطن داخل وطن اياكم ان تجعلوا المراه ضعيفه ان خرجتي فالذئاب تنتظرك علموها ان تخرج وبيدها السيف يخشاها الرجال.

لا تعلموا المراه ان تخشي من نظره المجتمع اليها فالمجتمعات العربيه متناقضه تري الشاب بخطئه كلام مجرد شاب متهور وتري الفتاه بخطئها ام تربي بلا ادب.

إياكم ان ترعبوا بناتكم من نظره المجتمع فالمجتمع لن يطعمها خبز ا ولن يأخذها للمدرسه ولن يعلمها حرفا المجتمع او رآها خائفه ام يمنحها الامان فعلموا المراه انا الوطن وانا البيت وانا المجتمع.

حققي احلامك ولكن ليس علي حساب دينك ولا مبادئك لا اعلم مبدا يطلب منك ان تكوني ساذجه فالدين جاء ليكرمك والمجتمع دائما مع القوي فلا تكوني ضعيفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.